آسيا: كابل معيب يبطئ الوصول الصافي

وأدى خطأ في شبكة كابلات آسيا والمحيط الهادئ – وهو كابل الألياف الضوئية تحت سطح البحر الذي يبلغ طوله 000 12 كيلومتر يربط بين اليابان وكوريا وتايوان وهونغ كونغ والفلبين وإندونيسيا وسنغافورة وماليزيا وتايلند – إلى تباطؤ حركة الإنترنت لعدة ساعات الخميس.

تيلكوس؛ جوقة تعلن النطاق العريض جيجابت السرعة عبر نيوزيلندا؛ تيلكوس؛ تلسترا، إريكسون، كوالكوم تحقيق 1Gbps سرعات الإجمالية في العيش اختبار شبكة 4G؛ تيلكوس؛ الاعتماد جيو الصخور الاتصالات الهندية مع بيانات رخيصة وصوت مجاني؛ نبن؛ نبن وضع استراليا في “موقف القيادة”: بيل مورو

ويعود ملكية هذا المشروع الى عام 1996، وهو اتحاد يضم اتحادا للاتصالات في استراليا وشركة سنغافورة للاتصالات السلكية واللاسلكية المحدودة (سينغتيل).

وذكر متحدث باسم سينغتيل “أنشطة الشحن” كسبب محتمل لفشل الكابل.

وذكرت التقارير انه تم الابلاغ عن الضرر فى حوالى الساعة 1.40 بعد الظهر بالتوقيت المحلى، على بعد حوالى 40 كم من تشانجي فى الجزء الشرقى من سنغافورة.

وقال المتحدث باسم سينغتيل ان بعض مستخدمي الانترنت فى سنغافورة لم يتمكنوا من الوصول الى مواقع الانترنت المستضافة فى الخارج.

وقال المتحدث باسم ريتشارد مارتن راتيا: “لقد تأثر عملاء بروتوكول الإنترنت (بروتوكول الإنترنت) في جاكرتا أيضا، ولكن لم يكن هناك أي تأثير على العملاء الأستراليين”.

وقالت كل من شركات الاتصالات أنها اتخذت خطوات فورية لإعادة توجيه حركة المرور على الإنترنت إلى أنظمة الكابل الإقليمية الأخرى، مثل سي-مي-وي 3 و أبن 2 التي تم إطلاقها حديثا.

وللتخفيف من التأثير على العملاء، تم إعادة توجيه جميع حركة المرور القابلة للاستعادة خلال ساعات من الإبلاغ عن الخطأ – تم استعادة بعض حركة المرور بين سنغافورة وهونغ كونغ خلال ساعة واحدة “.

وقال المتحدث باسم سينغتيل اليوم ان تحقيقا ينسقه كل من ريتش وسينغتيل جاري لتحديد النطاق الكامل للخطأ الكبلى، بينما تبدأ اعمال الاصلاح “، بيد انه لم يتمكن من تقديم المزيد من التفاصيل.

واكد سينغتيل ايضا ان خدمات الانترنت “تعود الى مستويات التشغيل العادية هذا الصباح”.

كورس تعلن عن سرعة النطاق العريض جيجابت عبر نيوزيلندا

تلسترا، إريكسون، كوالكوم تحقيق بسرعة 1Gbps الإجمالية في العيش اختبار شبكة 4G

؟ الاعتماد جيو الصخور الهندي الاتصالات مع بيانات رخيصة وصوت مجاني

سوف نبن وضع استراليا في “موقف القيادة”: بيل مورو

Refluso Acido