التغييرات على الطريق لتراخيص التلفزيون الفرنسية كمشاهدين التبديل إلى تدفق الخدمات

وقد اجتمعت الخطة التى طرحها وزير الحكومة الفرنسى التى تتطلب من المشاهدين التليفزيونيين شراء ترخيص لاجهزة التلفزيون وكذلك اجهزة التلفزيون بالفعل معارضة من وزيرة اخرى فى حكومة مانويل فالز.

وقالت اكسل لومير، وزيرة العلاقات الفرنسية في فرنسا، في مقابلة مع قناة “اوبينيون” الفرنسية، انها لن تؤيد الخطة بشكل كبير، ووصفت الاجراءات بانها صعبة التنفيذ وغير فعالة.

وطالبت لومير برأيها حول هذا الموضوع بعد أن دعا وزير الثقافة الفرنسي فلور بيليرين إلى خطة لتوسيع رسوم الترخيص لمالكي صناديق الاستقبال المتصلة، والتي غالبا ما تكون جزءا من العروض الثلاثية – حيث خدمات التلفزيون والنطاق العريض وخدمات الهاتف المنزلي هي مأخوذة من نفس شركة الاتصالات.

وستشكل هذه الخطوة جزءا من الجهود الرامية إلى معالجة العادات المتغيرة لمشاهدي التلفزيون الذين يشاهدون البرامج التلفزيونية والأفلام على شاشات أخرى غير أجهزة التلفزيون، مع بث المحتوى عبر الإنترنت بدلا من هوائيات تقليدية.

لماذا أبل قد حان لتعطيل الأعمال التلفزيونية؛ مشجعي التلفزيون إسقاط البعيد، والتقاط هواتفهم الذكية بدلا من ذلك؛ قد يكون مصيرها تلفزيون الكابل، ولكن شركات الكابل تستمر في الحكم

بيد أن بليرين استبعد الاقتراح الداعي إلى فرض ضريبة كهذه على الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية.

وقال لومير ان مثل هذا الاجراء سيطبق على اقل من 2 فى المائة من الاسر الفرنسية حيث ان 98 فى المائة لديها بالفعل تليفزيون. واضافت ان هذا الاجراء سيكون له ايضا تأثير خاص على الشباب الذين يختارون عدم شراء جهاز تلفزيون.

وتساءلت كذلك عن كيفية التأكد مما إذا كان يجري استخدام صندوق لخدمات التلفزيون أم لا. “من الممكن تماما شراء مربع وعدم استخدام خدمة التلفزيون، ولكن كيف يمكنك التحقق من ذلك؟” هي سألت.

وقال بليرين ان الخيار موجود الان على الطاولة. ومن المتوقع ان يتخذ رئيس الوزراء فالس والرئيس فرنسوا هولاند قرارا بهذا الشأن فى الايام القادمة وفقا لما ذكرته صحيفة // لوموند //.

في فرنسا، يتم توفير خدمات اللعب الثلاثي عبر صناديق استقبال متصلة من قبل عدد من المشغلين بما في ذلك أورانج (ليفيبوكس)، نوميريكابل-سفر، بويغز تليكوم ومجانا.

اقرأ أكثر

كورس تعلن عن سرعة النطاق العريض جيجابت عبر نيوزيلندا

انتقد البنتاغون للاستجابة السيبرانية في حالات الطوارئ من قبل الوكالة الحكومية الدولية

ويستفيد البارالمبيون البرازيليون من الابتكار التكنولوجي

يمكن للحكومة البرازيلية حظر ويز

Refluso Acido