أبل دائرة الرقابة الداخلية 10، ماك: سنطلب منك قبل أن حصاد البيانات الخاصة بك لمنظمة العفو الدولية

وقد شرحت أبل كيف أنها سوف تستخدم “الخصوصية التفاضلية” لتحسين إموجيس في دائرة الرقابة الداخلية 10.

وقد ألقت أبل بعض الضوء على كيفية بدء جمع البيانات الجماعية من مستخدميها دون المساس بخصوصيتهم.

أعلنت الشركة في مؤتمر المطورين أنها ستبدأ في تنفيذ “الخصوصية التفاضلية” في دائرة الرقابة الداخلية 10 و ماكوس سييرا لجعل منتجاتها مثل سيري أكثر ذكاء من خلال جمع بيانات الاستخدام على نطاق واسع.

على سييرا، طريقة أبل التفاضلية الخاصة لجمع البيانات سوف تذهب نحو تحسين اقتراحات التصحيح التلقائي وتلميحات بحث في نوتس، بينما في دائرة الرقابة الداخلية 10 وسوف يساعد أيضا كيكتيب والاقتراحات رموز تعبيرية، واقتراحات وصلة عميقة في دائرة الضوء.

في حين ذهبت أبل إلى بعض التفاصيل مع المطورين حول ما تعني الخصوصية التفاضلية وكيف سيتم تنفيذها، فإنه لم يكن قريبا جدا مع الجمهور.

يمكن أبل اتخاذ “الأخ الأكبر” من البيانات الكبيرة؟

لتوضيح كيفية جمع المزيد من بيانات المستخدم دون الإضرار بخصوصية المستخدم النهائي، قال أبل ريكود أنه سيبدأ فقط في جمع في يوس 10 وأن المستخدمين سيكون لديهم خيار لتبادل أو عدم مشاركة البيانات مع أبل.

وقال أبل للمطورين أنه إذا لم يختار المستخدمون في تقاسم بيانات التشخيص واستخدام مع أبل، فإن أجهزتهم لن تقدم البيانات إلى أبل.

اي فون، أي والبيانات الكبيرة: وهنا كيف تخطط أبل لحماية خصوصيتك؛ للخصوصية والأمن، وتغيير هذه الإعدادات 9 دائرة الرقابة الداخلية في الوقت الراهن؛ أبل منحدر الخصوصية – الآن جميع تطبيقات دائرة الرقابة الداخلية يجب تشفير الاتصالات على شبكة الإنترنت بحلول نهاية العام

لن تستخدم أبل الصور المخزنة في إكلود لتشغيل ميزات التعرف على الصور في نظام التشغيل يوس 10، ولكنها ستعتمد على مجموعات بيانات “أخرى” غير محددة لتدريب خوارزمياتها، وفقا ل ريكود.

أيضا، سيتم تقييد الخصوصية التفاضلية في البداية إلى كلمات جديدة لتحسين القاموس كيكتيب، إموجيس كتبته من قبل المستخدم، وصلات عميقة داخل التطبيقات، وتلميحات البحث داخل الملاحظات.

شاركت أبل بعض هذه التفاصيل مع المطورين في وودك. على سبيل المثال، قد تستخدم البيانات التي تم جمعها لإعادة ترتيب عرض الرموز التعبيرية، أو لإدخال كلمات عامية شعبية غير موجودة حاليا في قاموس كيكتيب.

وتلاحظ على موقع المطور لدائرة الرقابة الداخلية 10 أنها سوف تستخدم “تفاضلي خاصة” التجزئة التشفير لتقييم شعبية الارتباط العميق للتطبيقات طرف ثالث.

الأمن؛ البيت الأبيض يعين أول رئيس أمن المعلومات الاتحادية؛ الأمن؛ انتقد البنتاغون للاستجابة السيبرانية في حالات الطوارئ من قبل الوكالة الحكومية الدولية؛ الأمن؛ كروم لبدء وضع العلامات على اتصالات هتب غير آمنة؛ الأمن؛ مشروع هايبرلدجر ينمو مثل غانغبوستيرس

يتم تقديم هذه التجزئة إلى خوادم أبل من أجهزة دائرة الرقابة الداخلية. ستستخدم أبل هذه التعدادات لحساب عدد مرات زيارة الروابط العميقة الشائعة دون ربط مستخدم معين برابط. هذا النهج يعطيها وسيلة لتعزيز تطبيقات أكثر شعبية دون الإضرار خصوصية المستخدمين.

البيت الأبيض يعين أول رئيس أمن المعلومات الاتحادية

انتقد البنتاغون للاستجابة السيبرانية في حالات الطوارئ من قبل الوكالة الحكومية الدولية

يبدأ كروم في تصنيف اتصالات هتب على أنها غير آمنة

مشروع هايبرلدجر ينمو مثل غانغبوستيرس

أبل خصوصية البيانات

Refluso Acido