المدونات الصغيرة الصينية القبض على الشائعات عبر الإنترنت

وقد اعتقلت الشرطة هذا الاسبوع اثنين من مستخدمي ويبو يزعم تورطهما فى اعمال “العلاقات العامة السوداء” فى الصين لتفريق الشائعات والحصول على منافع بشكل غير قانونى من خلال حسابات المدونات الصغيرة. واعتبرت هذه الاعتقالات بداية تعهد الحكومة في وقت سابق بالقضاء على الشائعات على الانترنت.

ونقلت وكالة انباء سينا ​​اليوم الخميس عن يانغ شيويو وتشين تشى هوى اللذين يشرفان على شركة تسويق على الانترنت، قائلة ان الثنائيين انتشرا عمدا الشائعات وشوه المشاهير فى محاولة لتحقيق ارباح. وأضافت المصانع أن كلا منهما دفعت من قبل شركات أخرى لتصنيع الشائعات على حسابات ويبو الخاصة بهم لتدمير سمعة المنافسين الآخرين. ولزيادة الوعي العام بحسابات ويبو الخاصة بهم، زعم أن الاثنين خططا لسلسلة من الأحداث على شبكة الإنترنت لجذب المشجعين والتوعية العامة.

وفى حادث وقع عقب حادث سكة حديد فائق السرعة فى 23 يوليو فى الصين فى عام 2011، نشر يانغ وتشين مالحظات حول حسابات ويبو ادعيا ان الحكومة الصينية دفعت 200 مليون يوان / 32.9 مليون دولار امريكى / لراكب اجنبى لتسوية النزاع. وقال تقرير سينا ​​ان الرسالة تمت مشاركتها اكثر من 12 الف مرة خلال ساعة مما اثار السخط العام لدى الحكومة.

وشوه الزوج ايضا المشاهير، بمن فيهم لوه يوان، وهو رئيس عام مع جيش التحرير الشعبى المعروف والمعروف بقيامه بتصريحات وطنية. ودعا يانغ وكين لوه إلى الهروب خلال الحرب، وأن أفراد أسرته يعيشون ويعملون حاليا في الولايات المتحدة وألمانيا.

الأمن؛ مكتب التحقيقات الفدرالي يعتقل أعضاء مزعومين من كراكاس مع موقف لاختراق المسؤولين الحكوميين في الولايات المتحدة؛ الأمن؛ وورد يحث المستخدمين على تحديث الآن لإصلاح الثغرات الأمنية الحرجة؛ الأمن؛ البيت الأبيض يعين أول رئيس مجلس أمن أمن المعلومات الاتحادية؛ الأمن؛ انتقد البنتاغون لسيبر استجابة الطوارئ من قبل الوكالة الحكومية الدولية

ووفقا للشرطة، قام تشين وحده بتفريق اكثر من 3 الاف مطالبة لا اساس لها من خلال حساب ويبو.

وتعهد مسئولو القانون الصينيون بالتحقيق فى “قادة الرأي” الذين ساعدوا المدونين الصغيرين على نشر الشائعات على الانترنت. وكان عدد من الحسابات المعروفة على ويبو، مع أتباع بلغ مجموعها مئات الملايين، بنشاط تبادل الرسائل التي نشرها الزوج.

بعد حملة الشرطة، بعض المستخدمين ويبو خرجوا ليقولوا انهم لا علاقة لهم مع اثنين من المحتجزين. وذكر تقرير صحفى سوهو ان العديد من الاخرين بما فيهم كاي فو لى الذى يشغل منصب الرئيس السابق لشركة غوغل الكبرى للصين ولديه اكثر من 50 مليون متابع على موقع ويبو، وحذفوا الرسائل التى تبادلوها من يانغ وتشين.

وأشار تقرير نيتياس أيضا أن حسابات ويبو تعتبر أن نشر الشائعات سيتم وصف “الائتمان منخفض”.

في وقت سابق من هذا الشهر، ست شركات الإنترنت الصينية بما في ذلك تشيان لونغ، بايدو، وسينا ويبو أطلقت بالاشتراك جديد، موقع لرصد و ديبونك الشائعات على الانترنت.

مكتب التحقيقات الفيدرالي يعتقل أعضاء مزعومين من كراكاس مع موقف لاختراق مسؤولين حكوميين أمريكيين

ووردبحث المستخدمين على تحديث الآن لإصلاح الثقوب الأمنية الحرجة

البيت الأبيض يعين أول رئيس أمن المعلومات الاتحادية

انتقد البنتاغون للاستجابة السيبرانية في حالات الطوارئ من قبل الوكالة الحكومية الدولية

Refluso Acido