بدأت محاكمة آنا فيروس الكاتب

كما طلب المدعي العام رولف دي غراف من المحكمة عدم إعادة كمبيوتر دي فيت، وأقراص مدمجة تحتوي على فيروسات الكمبيوتر.

واتهم دي ويت بنشر البيانات من خلال شبكة الكمبيوتر، بقصد إحداث ضرر. والعقوبة القصوى للجريمة هي السجن لمدة أربع سنوات وغرامة تصل إلى 000 100 غيلد هولندي (130 41 دولارا من دولارات الولايات المتحدة).

وهذه هى المرة الاولى فى تاريخ هولندا التى يحاكم فيها كاتب من فيروس الكمبيوتر. وقد كتب دي فيت دودة مع مجموعة أدوات صنع دودة، ثم نشرها على مجموعة أخبار الإنترنت، من حيث انتشرت في جميع أنحاء العالم.

وادعى محامي دي فيت أنه لم يكن هناك “دليل مقنع” على أن موكله قد تسبب في أي ضرر أو تعطيل الخدمة وطلب الإفراج عن موكله، وعادت أمتعتهم.

وفي الواقع، أرسل مكتب التحقيقات الفدرالي فاكسا إلى النيابة العامة قال فيه إنه حدد 55 ضحية لدودة كورنيكوفا، وأضرار بلغت 166،827 دولار أمريكي، لكن النيابة قالت إن المطالبة ليست محددة بما فيه الكفاية.

من جانبه، اعترف دي فيت أنه مفتون مع فيروسات الكمبيوتر. ونقلت وكالة انباء // ايه دي جي // الاخبارية عنه قوله “لقد كنت مفتونا، وهو برنامج صغير يمكن ان يخلق الكثير من الضرر”. وقد جمع وفهرسة الآلاف من الفيروسات وأحصنة طروادة.

ومع ذلك، ادعى الجهل من تأثير دودة له، التي يزعم أن يكون البريد الإلكتروني مع صورة المرفقة من نجم التنس آنا كورنيكوفا. وبمجرد فتح المرفق، أرسلت دودة نفسها إلى عناوين في المستخدم أوتلوك وتعيين الكمبيوتر حتى لزيارة موقع ويب من سلسلة متاجر الكمبيوتر الهولندية دينابيت، صاحب العمل دي فيت.

“لقد فعلت ذلك دون تفكير ودون أن أشرف على العواقب ودون أن تنوي التسبب في أضرار لأحد.

الأمن؛ البيت الأبيض يعين أول رئيس أمن المعلومات الاتحادية؛ الأمن؛ انتقد البنتاغون للاستجابة السيبرانية في حالات الطوارئ من قبل الوكالة الحكومية الدولية؛ الأمن؛ كروم لبدء وضع العلامات على اتصالات هتب غير آمنة؛ الأمن؛ مشروع هايبرلدجر ينمو مثل غانغبوستيرس

البيت الأبيض يعين أول رئيس أمن المعلومات الاتحادية

انتقد البنتاغون للاستجابة السيبرانية في حالات الطوارئ من قبل الوكالة الحكومية الدولية

يبدأ كروم في تصنيف اتصالات هتب على أنها غير آمنة

مشروع هايبرلدجر ينمو مثل غانغبوستيرس

Refluso Acido